حلب: الجيش دخل \"الشيخ مقصود\" ومنطقة الميدان في مرمى النيران
التصنيف: عربي دولي - المصدر / الكاتب: سلاب نيوز / حلب نيوز
حلب: الجيش دخل \

أشار مصدر محلي لـ"سلاب نيوز" أن منطقة الميدان في حلب أصبحت مهددة من قبل المجموعات المسلحة المتواجدة في منطقتي بستان الباشا والشيخ مقصود.

لهذه الأسباب يجزم المصدر أن الجيش السوري لن يتوانى عن فعل كل ما بوسعه لإستعادة حي الشيخ مقصود، خاصة وأن الحي لم يكن تحت سلطته عند سقوطه بل تم تسليمه بطريقة "خادعة" للعناصر المسلحة التي قامت بنهب وتخريب الممتلكات بعدما أعدمت "ذبحاً" إمام مسجد الحسن.

وقال المصدر أن هناك 6 او 7 شوارع في منطقة الميدان معرضة للقنص من تلك المناطق. وأوضح أن منطقة الميدان تضم خليطاً كبيراً من المسيحيين الارمن والمسلمين وعائلات من لواء الاسكندرون، وهي محسوبة على النظام حيث ينخرط بعض سكانها في الجيش السوري واللجان الشعبية، ونتيجة هذا التوجه سميت الميدان ( بقرداحة حلب ).
أما عن الوضع في الشيخ مقصود فيقول المصدر "هي أعلى منطقة في حلب ومن خلالها يمكن الإطلال على الكثير من المناطق كما يمكن استهدافها بالقنص وقذائف الهاون مثل: الميدان والفيلات والاشرفية وغيرها.

يذكر أن المنطقة كانت تحت سلطة لجان شعبية كردية وعناصر من حزب العمال الكردستاني ولكنهم خرجوا منها قبل دخول المسلحين مباشرة مما اثار الاستغراب والشكوك، واللجان الشعبية المحلية الموجودة تضم عائلات هم من أصول المرادلة ( ماردين والجزيرة ) وقد اركتبت بحقهم حالات قتل وتهجير بعض دخول مسلحي المعارضة، بالاضافة إلى وجود نسبة كبيرة من الريف الحلبي ومعظمهم من المسلحين ".
يشار إلى أن الشيخ مقصود فيها منافذ كبيرة على مناطق يتواجد فيها المسلحون مثل بستان الباشا وقد استطاعوا النفاذ من خلالها إلى الشيخ مقصود.

،حالياً يقوم الجيش السوري بالتعاون مع اللجان الشعبية بالتقدم بشكل ملحوظ باتجاه الحي، وقد استطاعت قواته الوصول الى محيط المسجد اليوم كما ذكرت شبكة "حلب نيوز" نقلاً عن مراسلها الذي يرافق وحدات الجيش ونشرت صوراً عن المناطق التي وصل إليها، تظهر الدمار الذي لحق بها.
أما عن الوضع الخدماتي فسجل المصدر انقطاع الكهرباء عن المدينة منذ أسبوعين فيما انقطعت المياه منذ عن بعض المناطق منذ أكثر من 15 يوماً.

صور مرفقة

إقرأ أيضاً

خبر عاجل